المحاولات التبشيرية في بلاد الشام في عصر الحروب الصليبية - كتب مطلوبة مصادر تاريخ العصور الوسطى - التاريخ البيزنطي - كتب مطلوبة معالم التاريخ البيزنطي - السياسي والحضاري - كتب مطلوبة الأنباط تاريخ وحضارة - كتب مطلوبة القدس أسسها العرب ورفع قواعدها المسلمون - كتب مطلوبة الناصرة منزل عيسى وأمه البتول وعاصمة العروبة في الجليل وميراث بني إسماعيل - كتب مطلوبة عروبة القدس من واقع وثائق الأوقاف المقدسية - كتب مطلوبة المرأة في حضارات بلاد الشام القديمة - كتب مطلوبة إعجاز القرآن في ما تخفيه الارحام - الإعجاز القرآني فلسفة اللاهوت المسيحي - العصر المدرسي المبكر في القرون الخمسة الأولى - النصرانية عقيدة المسيح الدجال في الأديان - مقارنة اديان علم مقارنة الأديان - أصوله ومناهجه ومساهمة علماء المسلمين والغرب في تأصيليه - مقارنة اديان مقالات في المنهج - في علم الدين المقارن - مقارنة اديان قاموس الكتاب المقدس - قواميس ومعاجم وهمية الشبهات الوهمية حول الكتاب المقدس - ردود ومناظرات

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

RSS

Twitter

Facebook

Google+
القائمة الرئيسية
المرئيات والصوتيات
عدد الزوار
انت الزائر :9132654
[يتصفح الموقع حالياً [ 101
الاعضاء :0الزوار :101
تفاصيل المتواجدون
مواقع صديقة

*

المكتبة الوقفية

*

مبادرة البحث العلمي لمقارنة الاديان

*

موقع ابن مريم

الخبر
باحثة إسرائيلية: كتَاب مخطوطات البحر الميت ملفقون
4383 زائر
30-01-2014

(CNN)-- اعتبرت باحثة إسرائيلية بأن "الأسينيين"، الذين يفترض بأنهم كتبوا نصوص مخطوطات البحر الميت، التي يرجع تاريخها إلى القرن الأول الميلادي وتعتبر أقدم الأدلة المدونة للكتاب المقدس، غير موجودين من الأساس، وهو الأمر الذي يناقض أساسيات التاريخ الديني بالعهد القديم المشترك لدى المسيحيين واليهود.

وقالت ريتشل إليور، أستاذة التصوف اليهودي في الجامعة العبرية بالقدس، إن المجموعة اليهودية المعروفة باسم "الأسينيين،" والتي يرى مؤرخون أن أفرادها قاموا بتدوين مخطوطات البحر الميت، ما هي إلا تلفيق من قبل المؤرخ الروماني اليهودي، فالفيوس جوسفوس، خلال القرن الأول الميلادي.

وأضافت إليور أن تقارير جوسفوس الخاطئة، التي رغب من خلالها المباهاة بوجود مجموعة يهودية تعادل من حيث قيمها وعاداتها سكان إسبارطة التاريخية، التي كان الرومان يجلون قيمها، انتقلت على مر القرون، مما أدى إلى تحولها إلى وقائع.


وأوضحت إليور أن المخطوطات، لم تذكر أي نوع من المعلومات عن المجموعة، كم يرد اسمها مطلقاً، وأضافت: "لقد أضعنا 60 عاما في محاولة للعثور على معلومات عنهم.. إنها أساطير بنيت على أساطير،" وفقاً لمجلة "تايم."

واعتمدت إليور في موقفها الذي هز الأوساط الأكاديمية على مواصفات الأسينيين كما وردت في المصادر القديمة، ومنها امتناعهم عن التزاوج، فاعتبرت أنه "من غير المعقول، وجود مجموعة يهودية تضم آلاف الأعضاء تمارس شعائر تناقض الدين اليهودي، (الذي يحض على الزواج والإنجاب) دون أن تشير الكتب اليهودية الصادرة في تلك الفترة إليها."

وتضم مخطوطات البحر الميت ما يقارب 900 لفافة ، وقد عُثر على هذه المخطوطات بين عامي 1947 و1956 في كهف في وادي قمران قرب خربة قمران شمالي البحر الميت.


وقد أثارت المخطوطات اهتمام الباحثين والمختصين بدراسة نص العهد القديم لأنها تعود لما بين القرن الثاني قبل الميلاد والقرن الأول منه.

اكتشفت هذه الكهوف قرب البحر الميت في موقع خربة قمران، وهي تتبع طائفة يهودية هي طائفة الأسينيين، التي يفترض أنها عزلت نفسها عن بقية المدن اليهودية.

   طباعة 
5 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل