المحاولات التبشيرية في بلاد الشام في عصر الحروب الصليبية - كتب مطلوبة مصادر تاريخ العصور الوسطى - التاريخ البيزنطي - كتب مطلوبة معالم التاريخ البيزنطي - السياسي والحضاري - كتب مطلوبة الأنباط تاريخ وحضارة - كتب مطلوبة القدس أسسها العرب ورفع قواعدها المسلمون - كتب مطلوبة الناصرة منزل عيسى وأمه البتول وعاصمة العروبة في الجليل وميراث بني إسماعيل - كتب مطلوبة عروبة القدس من واقع وثائق الأوقاف المقدسية - كتب مطلوبة المرأة في حضارات بلاد الشام القديمة - كتب مطلوبة إعجاز القرآن في ما تخفيه الارحام - الإعجاز القرآني فلسفة اللاهوت المسيحي - العصر المدرسي المبكر في القرون الخمسة الأولى - النصرانية عقيدة المسيح الدجال في الأديان - مقارنة اديان علم مقارنة الأديان - أصوله ومناهجه ومساهمة علماء المسلمين والغرب في تأصيليه - مقارنة اديان مقالات في المنهج - في علم الدين المقارن - مقارنة اديان قاموس الكتاب المقدس - قواميس ومعاجم وهمية الشبهات الوهمية حول الكتاب المقدس - ردود ومناظرات

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

RSS

Twitter

Facebook

Google+
القائمة الرئيسية
المرئيات والصوتيات
عدد الزوار
انت الزائر :9132532
[يتصفح الموقع حالياً [ 103
الاعضاء :0الزوار :103
تفاصيل المتواجدون
مواقع صديقة

*

المكتبة الوقفية

*

مبادرة البحث العلمي لمقارنة الاديان

*

موقع ابن مريم

الأكثر زيارة
عدد الزوار : 3504       عدد المقالات : 7       عدد الاقسام : 0
المقالات
المزيد
01-12-2015
7513 زائر
قد يتساءل القارئُ المسلِم بعد الذي قدمناه في الحلقات الثلاثة الماضية: لماذا يَمضِي "بلاشير" في تخطآتِه الجاهلةِ للقرآن الكريم بهذه الثقة؟ والسببُ - باختصارٍ - هو أنه يَهدِف - من وراء الإلحاحِ على أن بالقرآنِ أخطاءً لُغَوِيَّةً وأسلوبيةً - إلى إثارةِ البلبلةِ والشكِّ بين المسلمينَ وصدِّ غيرِ المسلمينَ عن دينِ اللهِ؛
المزيد
20-10-2012
4049 زائر
رأينا في الحلقتين السابقتين؛ كيف أن المستشرق "بلاشير" لا يَحتَرِم أمانةَ العلمِ فيما يختصُّ بالنص القرآني الذي بين يديه؛ وشاهدنا عبَثه - أحيانًا كثيرة - بتقسيمِ الآياتِ على حسبِ هواه؛ وضربنا على ذلك الأمثلة والبراهين؛ والآن إلى اجتهاداتِه النَّحْوِية والأسلوبية.
المزيد
20-10-2012
3251 زائر
رأينا في الحلقة السابقة كيف أن المستشرق "بلاشير" لا يَحتَرِم أمانةَ العلمِ فيما يختصُّ بالنص القرآني الذي بين يديه؛ كما شاهدنا عبَثه -أحيانًا كثيرة- بتقسيمِ الآياتِ على حسبِ هواه؛ وضربنا على ذلك الأمثلة والبراهين؛ ونتحوَّل إلى محاولاتِه في الشرحِ والتعليقِ.
المزيد
20-10-2012
2220 زائر
أول ما يَنبَغِي ذكرُه من أخطاءِ هذا المستشرقِ: أنه لا يَحتَرِم أمانةَ العلمِ فيما يختصُّ بالنص القرآني الذي بين يديه؛ فهو يَعبَث أحيانًا بتقسيمِ الآياتِ على حسبِ ما يَحلُو لهواه،
المزيد
20-10-2012
2831 زائر
مما رأيناه في الجزء الأول من ترجمة "إدوار مونتيه" الذي عمل أستاذًا للغاتِ الشرقيةِ، وعميدًا شرفيًّا لجامعةِ "جنيف"
المزيد
20-10-2012
2392 زائر
كان "إدوار مونتيه" أستاذًا للغاتِ الشرقيةِ، وعميدًا شرفيًّا لجامعةِ "جنيف"، وترجمةٌ يَقُوم بها مستشرقٌ يَشغَل هاتينِ الوظيفتينِ يُفْتَرض فيها أن تكون مثالاً للجودةِ والدقَّةِ، فلنَنظُر الآن فيها؛ لنَرَى نصيبَها من هاتينِ الصفتينِ
المزيد
20-10-2012
2448 زائر